"المشاركة المميزة"

إيران تلغي شرطة الآداب بعد أشهر من الاحتجاجات

صورة
أكد النائب العام محمد جعفر منتظري يوم السبت أن إيران قامت بحل شرطة الآداب. يأتي ذلك في الوقت الذي تخوض فيه البلاد أشهر من الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة على مقتل شابة احتجزتها القوة. وقال منتظري إنه بينما تم إلغاء المؤسسة، ستواصل السلطات"مراقبة الإجراءات السلوكية على مستوى المجتمع". يوم الخميس، ذكر المدعي العام أن المسؤولين الإيرانيين يراجعون ما إذا كانوا بحاجة إلى تغيير القانون الذي يطالب النساء بغطاء رؤوسهن. تأسست شرطة الأخلاق في عام 2005 للتحكم في كيفية امتثال الناس للقواعد الإسلامية فيما يتعلق بملابسهم وسلوكهم. تمت المصادقة عليه من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة بسبب وفاة امرأة تبلغ من العمر 22 عامًا تدعى مهسا أميني، التي تم القبض عليها بزعم ارتدائها الحجاب"غير اللائق" وتوفيت بعد ساعات. وشهدت إيران أشهر من الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في منتصف سبتمبر على وفاة أميني. بينما تزعم السلطات الإيرانية أنها توفيت بسبب حالة طبية موجودة مسبقًا، تصر عائلتها على أنها تعرضت للضرب حتى الموت أثناء الاحتجاز. وفقًا للأرقام الصادرة عن المجلس الأ

القائد الأوكراني يعتقد أن بوتين يريد الاستيلاء على كييف

أعلن نائب رئيس هيئة الأركان العامة الأوكرانية الفريق سيرجي نايف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يخطط للاستيلاء على كييف في نهاية المطاف، لكنه أضاف أنه لا يوجد خطر وشيك على العاصمة.

القائد الأوكراني يعتقد أن بوتين يريد الاستيلاء على كييف

هناك فرص، بالطبع، لأن(بوتين) لن يتخلى أبداً عن نياته لغزو أوكرانيا وعاصمة بلادنا، وقال ناييف، قائد القوات المشتركة للقوات المسلحة الأوكرانية ، لقناة تي إس إن التلفزيونية يوم الاثنين،"في الواقع، إنها من بين أولويات خططه الإجرامية".

في الوقت الحالي، لا يوجد مثل هذا التهديد لأننا لا نشهد تركيزًا لقوات الغزو. ماذا سيحدث بعد؟ كل شيء يعتمد على قرارات بوتين، وكذلك على توافر القوات والمعدات".

وانسحبت القوات الروسية من كييف وأجزاء أخرى من شمال أوكرانيا في أواخر مارس آذار بعد أسابيع من القتال حول العاصمة، وزعمت وزارة الدفاع الروسية في ذلك الوقت أن الانسحاب كان بادرة حسن نية وسط مفاوضات السلام التي كانت جارية بين موسكو وكييف.

انهارت المفاوضات واستؤنف القتال في جنوب أوكرانيا ودونباس، في الشهر الماضي، أمر بوتين بتعبئة جزئية بهدف استدعاء 300 ألف جندي احتياطي من أجل تعزيز الغزو العسكري في الدولة المجاورة.

تعليقات

المشاركات الشائعة بمدونة علىّْ الدين للإبداع الفكري وآخر الأخبار

آخر تطورات حرب روسيا وأوكرانيا اليوم

آخر تطورات حرب روسيا على أوكرانيا: بوتين منفتح على المحادثات كما يقول الكرملين

آخر تطورات حرب روسيا وأوكرانيا اليوم