رئيس تركيا: تدمير حماس أو طردها من غزة ليس واقعياً


Share/Bookmark
تابعنا على جوجل نيوز

مدة القراءة:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوجان يوم السبت إن هدف إسرائيل بتدمير حماس أو طرد المسلحين الفلسطينيين من غزة بعيد المنال، حيث استؤنف القتال في الشرق الأوسط بعد هدنة قصيرة.

رئيس تركيا: تدمير حماس أو طردها من غزة ليس واقعياً

وقال إردوجان للصحفيين على متن طائرة قادمة من دبي حيث حضر مؤتمرا للمناخ، "الدول الغربية التي تدعم إسرائيل، وخاصة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، تطرح دائما السؤال'ماذا سنفعل حيال تهديد حماس؟' بدلا من النظر إلى حل الدولتين".

"جوابنا هو: إذا وضعنا التحليل القائم على حل الدولتين في المركز، فإن قضايا غزة والتهديدات المتبادلة ستختفي بشكل أساسي. هذه هي الطريقة التي نحتاج إلى التعامل معها".

أضاف الرئيس التركي، "إقصاء وتدمير حماس ليس سيناريو واقعي".

وأدان اردوجان بشدة القصف الإسرائيلي لقطاع غزة و"النهج المتصلب" للدولة اليهودية من أجل زوال هدنة استمرت أسبوعا مع النشطاء الفلسطينيين والتي انتهت يوم الجمعة. كما رفض مرارا وصف حماس بأنها"جماعة إرهابية" وبدلا من ذلك وصف إسرائيل بأنها"دولة إرهابية".

وفي الوقت نفسه، اتهمت إسرائيل أنقرة بدعم المسلحين. 

كتب وزير الخارجية إيلي كوهين على X (تويتر سابقا) يوم السبت، "سنحرر غزة من حماس، من أجل أمن إسرائيل وخلق مستقبل أفضل لسكان المنطقة". "أنتم "الرئاسة التركية" مرحب بكم لاستضافة إرهابيي حماس في بلدكم الذين لم يتم القضاء عليهم والفرار من غزة".

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي اللفتنانت جنرال هرتسي هاليفي يوم الثلاثاء أن الجيش الإسرائيلي مستعد"لتفكيك" حماس. وقال: «سيستغرق الأمر وقتا، هذه أهداف معقدة، لكنها مبررة بما لا يمكن قياسه».

اندلعت أحدث جولة من العنف في الشرق الأوسط في 7 أكتوبر في أعقاب هجوم كبير شنته حركة حماس الفلسطينية المسلحة، وخلف نحو 1200 قتيل إسرائيلي. قتلت الغارات الجوية الانتقامية والعمليات البرية التي قامت بها إسرائيل أكثر من 15,000 فلسطيني، وفقا للسلطات في غزة.

تركيا | إسرائيل | حماس | غزة | هدنة

تابعنا على جوجل نيوز

تابع صفحتنا على موقع جوجل نيوز

النشرة البريدية

الطباعة

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

بنك قطر الإسلامي أو بيت التمويل الكويتي (بيتك): من سيفوز بالمصرف المتحد؟

وظائف أهرام الجمعة 1-3-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

مصر وصندوق النقد الدولي: حل المشكلات الرئيسية واتفاق وشيك على حزمة تمويل إضافية