مصر تستعد لرفع أسعار الكهرباء بنسبة تصل إلى 40% مع نهاية يوليو

مدة القراءة:

تستعد مصر لإعلان زيادة جديدة في أسعار الكهرباء مع نهاية شهر يوليو الجاري، بالتزامن مع الإعلان عن انتهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي وتخفيف الأحمال.

مصر تستعد لرفع أسعار الكهرباء بنسبة تصل إلى 40%. مع نهاية يوليو

وكشف مصدر مطلع بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، في تصريح لموقع "صدى البلد"، عن مشروع قرار برفع أسعار الكهرباء تم رفعه بالفعل إلى مكتب رئيس الوزراء.

وأوضح المصدر أن الزيادة المرتقبة ستتراوح بين 27% إلى 40%، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تأتي لتعويض الخسائر التي تتكبدها الوزارة نتيجة ارتفاع تكلفة إنتاج الكهرباء بسبب ارتفاع أسعار الغاز عالمياً.

وأكد المصدر أن مشروع القرار راعى محدودي الدخل، حيث تم وضع تصور لزيادة الشرائح بما يدعم هذه الفئة.

ويأتي هذا القرار المرتقب في ظل أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية بسبب نقص إمدادات الغاز الطبيعي، مما دفع الحكومة لاتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الأزمة.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، في أول اجتماع له بعد التشكيل الوزاري الجديد، أنه تم العمل على تدبير 1.2 مليار دولار لتوفير احتياطي استراتيجي من الطاقة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن قرار غلق المحلات التجارية جاء في إطار سياسة ترشيد الطاقة التي انتهجتها الحكومة لمواجهة الأزمة.

جدير بالذكر أن مصر تعتمد بشكل كبير على الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، وتسببت قلة الإمدادات في ظل الطلب المتزايد إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة في تفاقم الأزمة.

وتسعى الحكومة المصرية إلى تنويع مصادر الطاقة وتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي من خلال الاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة وتطوير شبكات الكهرباء.


Share/Bookmark

أسعار الكهرباء | انقطاع التيار الكهربائي | ترشيد استهلاك الكهرباء | أزمة الطاقة في مصر | التنمية الاقتصادية في مصر

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟