إسرائيل تلوح بانتهاء "مرحلة القتال" في غزة.. ماذا عن المرحلة الثالثة؟

مدة القراءة:

تتداول وسائل الإعلام الإسرائيلية أخباراً حول قرب نهاية الحرب البرية في قطاع غزة، مع احتمال الانتقال إلى مرحلة جديدة من العمليات، تركز على الغارات الجوية المحدودة والمفاوضات للتوصل إلى اتفاق لوقف الحرب بشكل نهائي.

إسرائيل تلوح بانتهاء "مرحلة القتال" في غزة.. ماذا عن المرحلة الثالثة؟

وأشارت القناة 13 الإسرائيلية إلى أن تقديراتها تشير إلى إعلان نهاية الحرب الحالية خلال 10 أيام، بعدها ستنتقل إسرائيل إلى المرحلة الثالثة من الحرب، والتي ستشمل المفاوضات بشأن التسوية على الحدود الشمالية مع لبنان.

من جانبه، صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماع مع قادة الجيش، أنه سيعلن خلال أيام نهاية "عملية رفح" والتحول إلى الغارات المستهدفة والنشاط الجوي.

هذه التصريحات تأتي على خلفية الضغط المتزايد من قبل الشارع الإسرائيلي، الذي أصبح مشغولاً بمسألة الحرب في غزة والمختطفين، وكيفية تحريرهم من قبل المقاومة الفلسطينية.

يشير بعض المراقبين إلى أن إسرائيل تسعى لإنهاء الحرب البرية المباشرة، والتي كبدتها خسائر فادحة، والانتقال إلى مرحلة أقل تكلفة.

من ناحية أخرى، يشير خبراء آخرون إلى أن إسرائيل تريد أن تتمركز في مواقع استراتيجية في غزة، مثل محور صلاح الدين ومنطقة نتساريم ومنطقة الحدود بشكل عام، لتنفيذ عمليات نوعية مستقبلاً دون تكبد خسائر كبيرة.

ويؤكد الخبراء أن إسرائيل ما زالت تمارس ضغطًا على المقاومة للوصول إلى اتفاق، على الأقل الحصول على الأسرى.

من المهم أن نذكر أن جميع مناطق قطاع غزة تعاني من أزمة كبيرة في المياه والغذاء، جراء تدمير الجيش الإسرائيلي للبنى التحتية، وذلك بعد حصار قطاع غزة وإيقاف إمدادات الماء والغذاء والأدوية والكهرباء والوقود عن سكان القطاع.

إن انتهاء الحرب البرية في غزة لا يعني بالضرورة نهاية المعاناة، فما زالت التهديدات والتحديات الكبيرة تواجه قطاع غزة وشعبه، في ظل الضغوط الإسرائيلية والتحديات الاقتصادية والاجتماعية.


Share/Bookmark

إسرائيل | غزة | حماس | الحرب | المرحلة الثالثة

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟