نظرة على مفاوضات هدنة غزة: "سرّ" الانفراجة.. تنازلات حماس ورهانات إسرائيل

مدة القراءة:

بعد أشهر من القتال الدامي، تسود أجواء من التفاؤل الحذر على مسار مفاوضات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة. فبعد فشل جولات سابقة، يرى المراقبون أن "تنازلات" حماس حول بعض شروطها قد فتحت الباب لإمكانية التوصل إلى اتفاق.

نظرة على مفاوضات هدنة غزة: "سرّ" الانفراجة.. تنازلات حماس ورهانات إسرائيل

فقد أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الأمريكي جو بايدن عن استعداده لإرسال وفد تفاوضي إلى القاهرة، ليُعاد إحياء المفاوضات التي توقفت خلال الأسابيع الماضية.

ما الجديد؟

تُشير التقارير إلى أن حماس قد قدمت اقتراحًا معدلاً لوقف إطلاق النار، حيث تنازلت عن شرطها السابق، وهو التزام إسرائيل بوقف دائم لإطلاق النار قبل توقيع الاتفاق. بدلاً من ذلك، ستسمح للمفاوضات بتحقيق ذلك خلال مرحلة أولية تمتد لستة أسابيع، على أمل التوصل إلى حلٍّ دائم خلالها.

"انفراجة" و"فرصة حقيقية"

أقرّ مصدر في فريق التفاوض الإسرائيلي بأنّ اقتراح حماس الجديد يُشكّل "انفراجة مهمة للغاية" وفرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق. وهذا يمثل تحولًا ملحوظًا عن ردود فعل إسرائيل السابقة على مطالب حماس، والتي كانت تُرفض بحجة عدم قبولها.

مصر: "نقلة" ولكن

بينما تؤكد مصادر مصرية على وجود "نقلة" في مسار المفاوضات، إلا أنها تُشدد على أنّه لا تزال هناك نقاط خلافية رئيسية، مثل ضمان الالتزام بوقف دائم لإطلاق النار.

الرهانات

تُراهن حماس على أنّه يمكنها تحويل هذه "الانفراجة" إلى انتصار لها. ففوزها بوقف لإطلاق النار بعد أشهر من القتال قد يُعزز من مكانتها في غزة، ويساعدها على إطلاق سراح أسرى فلسطينيين محتجزين في إسرائيل.

أما إسرائيل، فهي تأمل في التوصل إلى اتفاق يُوقف إطلاق الصواريخ من غزة، ويساعدها على إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين الموجودين في غزة.

المُتابعات

لا يزال الطريق إلى اتفاق نهائي طويلًا وشائكًا. فما زالت هناك نقاط خلافية عديدة، مثل مستقبل قطاع غزة، وتحديد مدة وقف إطلاق النار، ومصير الرهائن. ستُشكل الأيام المقبلة محطة حاسمة في تحديد مصير المفاوضات، ومدى نجاحها

المصدر: سكاى نيوز 


Share/Bookmark

هدنة | غزة | حماس | إسرائيل | مفاوضات

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟