وزير التعليم المصري: شبهات تزوير وشكوك حول مؤهلاته تثير جدلاً واسعًا

مدة القراءة:

أثار اختيار الدكتور محمد عبد اللطيف وزيرا للتربية والتعليم والتعليم الفني في مصر جدلاً واسعاً، بعد ورود شكوك حول صحة مؤهلاته العلمية ووجود أدلة تشير إلى احتمالية تزوير بعضها.

وزير التعليم المصري: شبهات تزوير وشكوك حول مؤهلاته تثير جدلاً واسعًا

وقد تقدم فريدي البياضي، عضو مجلس النواب نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بسؤال برلماني عاجل لرئيس الوزراء حول السيرة الذاتية ومؤهلات الوزير الجديد، مُطالبًا بالشفافية والمحاسبة في هذه القضية.

فقد ذكرت السيرة الذاتية للوزير، التي تم نشرها في العديد من وسائل الإعلام، أنه حاصل على درجة الدكتوراه من "جامعة كارديف سيتي في الولايات المتحدة الأمريكية". ولكن هذه الجامعة ليست مُعروفة ولا يوجد لها تواجد حقيقي، كما أنها لا تمتلك هيئة تدريس ولا حرم جامعي.

ووجد أن الموقع الإلكتروني للجامعة يُقدم شهادات علمية مختلفة، من بينها درجة الدكتوراه، مقابل مبلغ 10000 دولار. كما أن الموقع يُستخدم صورًا لجامعة كامبريدج لخداع الزوار، وُضع عنوان مُزيف لشركة تأجير مكاتب كعنوان للمقر الجامعي.

وتضمنت السيرة الذاتية أيضاً حصول الوزير على شهادة الماجستير من "جامعة لورانس" في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2012 في مجال تطوير التعليم. ولكن "جامعة لورانس" هي جامعة أمريكية عريقة مختصة في دراسات ما قبل التخرج، ولا تقدم أي درجات ماجستير في أي مجال، كما أن موقع الجامعة الرسمي لا يُشير إلى وجود قسم للدراسات العليا.

وقد أثار هذا الأمر تساؤلات حول صحة مؤهلات الوزير، سواء الجامعية أو ما قبل الجامعية، وترك العديد من الأسئلة مفتوحة حول معايير اختيار الوزراء بشكل عام.

فهل يُمكن قبول أن يدّعي الوزير المفترض أنه مسئول عن التربية والتعليم في البلاد، حصوله على شهادة غير حقيقية أو شهادة غير مُعترف بها؟

وماذا عن مؤهلات باقي الوزراء ومعايير اختيارهم؟

يُطالب العديد من النواب والخبراء بضرورة التحقيق في هذه القضية وتوضيح الحقائق للرأي العام، وإجراء مراجعة شاملة لمعايير اختيار الوزراء وضمان الشفافية في ملفاتهم العلمية.

ففي الوقت الذي يُفترض فيه أن يكون وزير التربية والتعليم قدوة للطلاب والمجتمع، فإن الشكوك حول صحة مؤهلاته تُلقي بظلال من الشك على منظومة التعليم في مصر.

ويُشكل هذا الأمر اختبارًا حقيقيًا لحكومة مصر لتوضيح موقفها من هذه الاتهامات الخطيرة، وتقديم إجابات مقنعة للرأي العام، وضمان عدم تكرار مثل هذه الأخطاء في المستقبل.

المصدر: موقع RT + مواقع إخبارية 


Share/Bookmark

وزير التعليم| مؤهلات| تزوير| شهادة| جامعة

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟