حزب الله يشن هجوماً صاروخياً ضخماً على إسرائيل - مخاوف من اندلاع حرب واسعة

مدة القراءة:

تصاعدت حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط يوم الخميس مع قيام حزب الله اللبناني بشن هجوم صاروخي ضخم على إسرائيل رداً على مقتل أحد كبار قادته. وشمل الهجوم إطلاق أكثر من 200 صاروخ من مختلف الأنواع على أهداف عسكرية إسرائيلية، بالإضافة إلى سرب من الطائرات المسيرة.

حزب الله يشن هجوماً صاروخياً ضخماً على إسرائيل - مخاوف من اندلاع حرب واسعة

وكانت إسرائيل قد اغتالت محمد ناصر، أحد كبار قادة حزب الله، في جنوب لبنان يوم الأربعاء. وقد اعتبر هذا الحادث تصعيداً خطيراً في الصراع المتفاقم بين الطرفين، مما أدى إلى مخاوف من اندلاع حرب واسعة النطاق في المنطقة.

وشهدت بيروت وأجزاء أخرى من لبنان توترًا شديدًا بسبب أصوات الانفجارات المدوية الناجمة عن غارات جوية إسرائيلية رداً على هجوم حزب الله. وأكد الجيش الإسرائيلي أن الدفاعات الجوية والطائرات المقاتلة اعترضت عدداً من الصواريخ والطائرات المسيرة، لكنه لم يصدر بياناً رسمياً حول حجم الخسائر.

وقد أدى تصاعد التوتر إلى ارتفاع مخاوف من اندلاع حرب واسعة النطاق في المنطقة، خاصة في ظل حرب غزة المستمرة. وتعمل الولايات المتحدة ودول أخرى على تهدئة الوضع، لكن التهديدات المتبادلة من قبل حزب الله وإسرائيل تزيد من احتمالية تصاعد الموقف إلى مواجهة عسكرية.

حزب الله يهدد باستهداف مواقع جديدة:

أكد هاشم صفي الدين، المسؤول الكبير في حزب الله، خلال تأبين ناصر في بيروت، أن جماعته ستوسع نطاق استهدافها في المستقبل، مشيراً إلى أن "مسلسل الردود مستمر على التوالي، وسيستمر هذا المسلسل في استهداف مواقع جديدة لم يتخيل العدو أنها ستتعرض للضرب".

الولايات المتحدة تدعو إلى الهدوء:

أكد مسؤول في البيت الأبيض أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى لبنان، آموس هوكستين، ناقش الجهود الدبلوماسية لتهدئة القتال خلال اجتماعات مع المسؤولين الفرنسيين يوم الأربعاء.

وقال المسؤول "فرنسا والولايات المتحدة تشتركان في هدف حل الصراع الحالي عبر الخط الأزرق بالوسائل الدبلوماسية، مما يسمح للمدنيين الإسرائيليين واللبنانيين بالعودة إلى ديارهم مع ضمانات طويلة الأمد بالسلامة والأمن".

الوضع المتوتر في المنطقة:

أدت أعمال القتال على الحدود بين حزب الله وإسرائيل إلى خسائر فادحة، وأجبرت عشرات الآلاف من الأشخاص على الفرار من منازلهم. وتستمر التوترات في التصاعد، مما يثير مخاوف من انتشار الصراع في المنطقة، خاصة مع دخول حرب غزة شهرها الثاني.

وختاماً تتواصل التوترات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، مع عدم وجود مؤشرات على تهدئة الوضع في الوقت الحالي. ويزداد الخوف من أن تؤدي التصعيدات المتكررة إلى اندلاع حرب واسعة النطاق في المنطقة، مما قد يؤدي إلى عواقب وخيمة على شعوب المنطقة والعالم.


Share/Bookmark

حزب الله | إسرائيل | لبنان | صواريخ | هجوم

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟