كتائب القسام: "المقاومة بخير" و"آلاف المجاهدين الجدد" بعد 9 أشهر من الحرب(فيديو)

مدة القراءة:

أكد الناطق العسكري باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة اليوم الأحد، أن القدرات البشرية للمقاومة في قطاع غزة بخير وأن "طوفان الأقصى" لم يكن سوى بداية لعملها المقاوم. وأشار أبو عبيدة إلى تجنيد آلاف المجاهدين الجدد خلال الحرب التي اندلعت منذ 9 أشهر، مؤكدا على أن المقاومة مستمرة رغم الحصار والعزلة الدولية.

كتائب القسام: "المقاومة بخير" و"آلاف المجاهدين الجدد" بعد 9 أشهر من الحرب

في كلمته المصورة، شدد أبو عبيدة على أن "المقاومة صامدة" وأن "شعبنا يلتف خلفها" رغم ظروف الحرب القاسية، مؤكدا على أن "مجاهدينا يقاتلون منذ 9 أشهر ويكسرون جيش العدو المدعوم من الولايات المتحدة وبريطانيا".

وأشار أبو عبيدة إلى أن "العدو يستخدم المدنيين دروعا بشرية" ويقصف البيوت والمستشفيات والمنظمات الدولية والمدارس، مؤكدا على أن "كل كتائبنا الأربع والعشرين" تقاتل جنبا إلى جنب مع باقي فصائل المقاومة لتكسير جيش الاحتلال.

وركز أبو عبيدة على فشل جيش الاحتلال في غزة، مشيرا إلى أن "معركة رفح وما يسطره مجاهدونا في الشجاعية وغيرهما دليل على قوة مقاومتنا وفشل العدو وهزيمته".

وأكد على "قدرة مجاهدينا على القتال والمواجهة" التي ازدادت قوة خلال الحرب، موضحا أن "القدرات البشرية لكتائب القسام بخير كبير" وأن "آلاف من المقاتلين الجدد" تم تجنيدهم خلال الحرب.

وأشار أبو عبيدة إلى "إعادة تدوير عدد كبير من مخلفات العدو من قنابل وصواريخ" استخدمها العدو ضد المدنيين، مشددا على أن "مجاهدينا تمكنوا من إعادة تدوير عدد كبير من مخلفات العدو من قنابل وصواريخ" ألقاها على المدنيين بكثافة غير مسبوقة.

وتطرق أبو عبيدة إلى "مصير الأسرى في غزة" الذين أصبحت حياتهم "ألعوبة بيد نتنياهو" الذي يسعى لتحقيق "نصر شخصي".

ووجه أبو عبيدة تحية لأبطال المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مؤكدا على أن "كابوس تحرك الضفة والقدس وخلايا الثأر من الأراضي 48 المحتلة قادم لا محالة وبشكل لا يتوقعه العدو".

واختتم أبو عبيدة كلمته بتوجيه تحية إلى مجاهدي حزب الله في لبنان وفصائل المقاومة الفلسطينية في لبنان وأنصار الله في اليمن والمقاومة العراقية الحرة، مؤكدا على أن "الأمة توحدت في نصرة القدس وغزة وفلسطين بالقول والفعل والقتال وبذل الدماء وشحذ السلاح وفرض التهجير على العدو وحصاره بحرا واختراق اجوائه وارباك منظوماته الاستخبارتية والأمنية".

وأشار أبو عبيدة إلى أن "الوثائق التي ستكشف عنها في الوقت المناسب ستظهر كيف نفذنا خداعاً استراتيجيا مركبا لجهاز الشاباك ومنظومة العدو الأمنية".

وتؤكد تصريحات أبو عبيدة على استمرار المقاومة في غزة رغم الحصار والعزلة الدولية، كما تؤكد على إمكانيات المقاومة في مواجهة جيش الاحتلال.


Share/Bookmark

المقاومة | كتائب القسام | مجاهدين | طوفان الأقصى | العدو

النشرة البريدية

تعليقات

الموضوعات الأكثر قراءة في" علىّْ الدين الإخباري"

"لن نعترف إلا بـ..".. بايدن يكشف مطالب السعودية للتطبيع مع إسرائيل

وظائف أهرام الجمعة 19-7-2024 لكل المؤهلات والتخصصات بمصر والخارج

ضغوطات متواصلة على بايدن للتنحي.. هل تنجح في إقناعه؟